لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:حديث اللوح.
حديث اللوح
الموضوع إثبات إمامة الأئمة الإثني عشر
القائل رسول الله (ص)
رواة الحديث جابر بن عبد الله الأنصاري
مصادر الشيعة الكافي، كمال الدين وتمام النعمة، عيون أخبار الرضا، الغيبة (للنعمانيالغيبة (للطوسيالاحتجاج، إرشاد القلوب، تقريب المعارف، المناقب والمثالب، كشف الغمة، الارشاد
مصادر السنة ذكر الطبرسي في إعلام الورى أنًّ أهل السنة ذكروا الحديث في كتبهم على نحو جزئي


أحاديث مشهورة

حديث الثقلين . حديث الكساء . حديث المنزلة . حديث سلسلة الذهب . حديث الولاية . حديث الإثني عشر خليفة . حديث مدينة العلم



حديث اللوح هو كتاب من اللّه تعالى جاء به جبرئيلعليه السلام إلى رسول اللّهصلى الله عليه وآله وسلم، في لوح أخضر، وفيه بيان نعم الله تعالى على نبيّه وتوجيهه إلى شكرها، خاصّة نعمته عليه في جعل الإمامة في ذرّيّته، وفيه ذكر أسمائهم وعددهمعليهم السلام.png وأنّهم اثنا عشر إماماً، ونبذة عن كلّ واحد منهم. وأهدی رسول الله هذا اللوح إلى السيدة فاطمة الزهراءعليها السلام، تهنئةً لها بولادة الإمام الحسينعليه السلام

وهو من الأحاديث المشهورة عن النّبيصلى الله عليه وآله وسلم، رواه جابر بن عبد الله الأنصاري ونقله العلماء المحقّقون في كتبهم، واستدلّوا به على إمامة أهل البيتعليهم السلام.png.

محتويات

زمان ومناسبة الحديث

لقد ذكر جابر بن عبد الله الأنصاري أنه دخل على فاطمة الزهراءعليها السلام من أجل تهنئتها بولادة الإمام الحسينعليه السلام، ورأى في يديها لوحا أخضر كالزمرد فيه كتابا أبيض شبه لون الشمس فسألها عنه فحدثتهعليها السلام بحديث اللوح.[1]

سند الحديث

روى الشيخ الكليني في الكافي حديث اللوح بسنده عن محمد بن يحيى ومحمد بن عبد الله عن عبد الله بن جعفر عن الحسن بن ظريف وعلي بن محمد عن صالح بن أبي حماد عن بكر بن صالح عن عبد الرحمن بن سالم عن أبي بصير عن أبي عبد اللهعليه السلام قال: قال أبي لجابر بن عبد الله الأنصاري ... [2]

وقد ذكر الرجاليون ترجمة وتقييم لكل راو من رواة السند، وكانوا على قسمين: الأول من مدحوه ووثقوه كقول النجاشي في الشيخ الكليني: شيخ أصحابنا في وقته بالري، ووجههم وكان أوثق الناس في الحديث وأثبتهم،[3] والثاني من وثقوه بناءا على بعض المباني الرجالية، مما يجعل الحديث صحيح السند، كما في كلامهم عن عبد الرحمن بن سالم.[4]

ألفاظ الحديث

ذكر بعض المحدثين حديث اللوح مع تغيير في بعض ألفاظه، ومنها ما رواه العلامة المجلسي في بحار الأنوار وغيره عند ذكر الإمام المهديعليه السلام في حديث اللوح، فقد أضافت الرواية: يخرج في آخر الزمان على رأسه غمامة بيضاء تُظله من الشمس تُنادي بلسان فصيح يسمعه الثقلين والخافقين هو المهدي من آل محمد يملأ الْأرض عدلا كما مُلئت جورا.[5]

مصادر الحديث

حديث اللوح من الأحاديث المتواترة المعروفة نقله العلماء المحققون في كتبهم، ومنهم:

  1. الشيخ الكليني329 هـ) في كتاب الكافي، ج 1، ص 527.
  2. المسعودي346 هـ) في كتاب إثبات الوصية، ص 165-258-261.
  3. الشيخ النعماني360 هـ) في كتاب الغيبة، ص 62-63.
  4. الشيخ الصدوق381 هـ) في كتاب عيون أخبار الرضا عليه السلام، ج 1، ص 40 وما بعدها بأسانيد ثمانية.
  5. الشيخ الصدوق في كتاب كمال الدين، ص 269-305-308-311-313.
  6. الشيخ الصدوق في كتاب الخصال، ج 1، ص 477.
  7. الشيخ الصدوق في كتاب من لا يحضره الفقيه، ج 4، ص 180.
  8. الشيخ المفيد413 هـ) في كتاب الاختصاص، ص 210.
  9. الشيخ الحلبي446 هـ) في كتاب تقريب المعارف، ص 178.
  10. الشيخ الطوسي460 هـ) في كتاب الأمالي، ج 1، ص 297.
  11. الشيخ الطوسي في كتاب الغيبة، ص 92-93.
  12. ابن شهر آشوب المازندراني588 هـ) في كتاب المناقب، ج 1،ص 297.
  13. الإربلي692 هـ) في كتاب كشف الغمة، ج 2، ص 84-124-167-448.
  14. العلامة الحلي726 هـ) في كتاب العدد القوية، ص 70-74.
  15. الشيخ العاملي877 هـ) في كتاب الصراط المستقيم، ج 2، ص 110.
  16. الشيخ الحر العاملي1104 هـ) في كتاب إثبات الهداة، ج 1، ص 453-455.
  17. السيد هاشم البحراني1107 هـ) في كتاب غاية المرام ، ج 1، ص 40.
  18. العلامة المجلسي1110 هـ) في كتاب بحار الأنوار، ج 36، ص 193-195.

الاستدلال بالحديث على الإمامة

لقد ذكر الكثير من العلماء حديث اللوح في كتبهم مستدلين به على إمامة أهل البيتعليهم السلام.png، وأفضليتهم ومن هذه الكلمات: ما ذكره الإربلي وهو يتحدث عن إمامة الإمام علي بن الحسينعليهما السلام1.png فقد قال: ... ومنها نص رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم بالإمامة عليه، فيما روي من حديث‏ اللوح‏ الذي رواه جابر عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم، ورواه محمد بن علي الباقرعليه السلام عن أبيه عن جدهعليهم السلام.png عن فاطمة بنت رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم،[6] وكقول الحر العاملي: ويأتي في النصوص على الأئمةعليهم السلام.png بأسانيد كثيرة جدا في حديث‏ اللوح‏ الذي نزل من السماء مكتوبا أنه كان فيه: هذا كتاب من اللّه العزيز الحكيم لمحمد نبيهصلى الله عليه وآله وسلم ونوره إلى أن قال: إني لم أبعث نبيا فأكملت أيامه، وانقضت مدته إلا جعلت له وصيا.[7]

دلالات الحديث

لقد استفاد العلماء من حديث اللوح عدة دلالات ومضامين والتي وردت في أحاديث أخرى كثيرة، ومنها:

مقامات الإمام الحسين (ع) في الحديث

لقد ذكر حديث اللوح بعض فضائل الإمام الحسينعليه السلام التي أختصه اللهعز وجل.png بها، ومنها: بان أكرمه الله بالشهادة، وأنه أفضل من استشهد، وأنه أرفع الشهداء درجة، وأن الأئمةعليهم السلام.png من ذريته.[16]

حديث اللوح حديث قدسي

احتجاج الإمام الباقر (ع) بالحديث

ذكر الشيخ الصدوق في عيون أخبار الرضاعليه السلام وغيره من المحدثين: إنَّ الإمام الباقرعليه السلام جمع أولاده وفيهم عمهم زيد بن علي عليه السلام، ثم أخرج إليهم كتابا بخط عليعليه السلام وإملاء رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم فيه حديث اللوح وحكاه لهم، ثم قال عبد العظيم الحسني - وهو من رواة هذا الحديث - : العجب كل العجب لمحمد بن جعفر وخروجه وقد سمع أباهعليه السلام يقول هذا ويحكيه.[18]

أحاديث ذات صلة

الهوامش

  1. الكليني، الكافي، ج 1، ص 527 - 528.
  2. الكليني، الكافي، ج 1، ص 527 - 528.
  3. النجاشي، رجال النجاشي، ص 377.
  4. الترابي، الموسوعة الرجالية الميسرة، ص 255.
  5. المجلسي، بحار الأنوار، ج 52، ص 378.
  6. الإربلي، كشف الغمة، ج‏ 2، ص 84.
  7. الحر العاملي، إثبات الهداة، ج 1، ص 115.
  8. الطبري، دلائل الإمامة، ص 90.
  9. الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج 1، ص 180.
  10. ابن بابويه، الإمامة والتبصرة من الحيرة، ص 54.
  11. المجلسي، بحار الأنوار، ج 29، ص 31.
  12. الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة، ج 1، ص 33.
  13. الطوسي، الغيبة، ص 51.
  14. ابن أبي جمهور، عوالي اللئالي، ج 4، ص 134.
  15. المجلسي، روضة المتقين، ج 11، ص 8.
  16. الكليني، الكافي، ج 1، ص 527.
  17. البحراني، معالم العلوم، ج 21، ص 3.
  18. الصدوق، عيون أخبار الرضا، ج 1، ص 45 - 46.

المصادر والمراجع

  • ابن أبي جمهور، محمد بن زين الدين‏، عوالي اللئالي العزيزية في الأحاديث الدينية، المحقق والمصحح: مجتبى العراقي،‏ قم - إيران،‏ الناشر: دار سيد الشهداء للنشر، ط 1، 1405 هـ.‏
  • ابن بابويه، علي بن الحسين،‏ الإمامة والتبصرة من الحيرة، المحقق والمصحح: مدرسة الإمام المهديعليه السلام، قم - إيران،‏ الناشر: مدرسة الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png‏ ط 1، 1404 هـ.
  • الإربلي، علي بن عيسى، كشف الغمة في معرفة الأئمة، المحقق والمصحح: السيد هاشم‏ رسولى محلاتى، تبريز - إيران، الناشر: بنى هاشمى، ط 1، ‏1381 هـ.‏
  • البحراني، عبد الله بن نور الله، ‏عوالم العلوم والمعارف والأحوال من الآيات والأخبار والأقوال (مستدرك سيدة النساء إلى الإمام الجواد)، المحقق والمصحح: محمد باقر موحد أبطحي أصفهاني، قم - إيران، الناشر: مؤسسة الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png، ط 1، 1413 هـ.‏
  • الترابي، علي أكبر، الموسوعة الرجالية الميسرة أو معجم رجال الوسائل، إشراف: آية الله جعفر السبحاني، قم - إيران، الناشر: مؤسسة الإمام الصادقعليه السلام، ط 2، 1424 هـ.
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن،‏ إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات، بيروت - لبنان،‏ الناشر: الأعلمي، ط 1، ‏1425 هـ.‏
  • الصدوق ، محمد بن علي، ‏من لا يحضره الفقيه، المحقق والمصحح: علي أكبر، قم - إيران،‏ الناشر: مؤسسة النشر الإسلامي،‏ ط 2، 1413 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي،‏ عيون أخبار الرضاعليه السلام، المحقق والمصحح: مهدي لاجوردي، ‏طهران - إيران، الناشر: نشر جهان،‏ ط 1، 1378 هـ‏.
  • الصدوق، محمد بن علي،‏ كمال الدين وتمام النعمة، المحقق والمصحح: علي أكبر غفاري، طهران - إيران، الناشر: دار الكتب الإسلامية‌، ط 2، 1395 هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير بن رستم،‏ دلائل الإمامة، المحقق والمصحح: قسم الدراسات الإسلامية مؤسسة البعثة، قم‏ - إيران، الناشر: بعثت،‏ ط 1، 1413 هـ.‏
  • الطوسي، محمد بن الحسن،‏ الغيبة (كتاب الغيبة للحجة)، المحقق والمصحح: عباد الله الطهراني وعلي أحمد ناصح، قم - إيران،‏ الناشر: دار المعارف الإسلامية، ط 1، 1411 هـ.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، المحقق والمصحح: علي أكبر غفاري، طهران - إيران، الناشر: دار الكتب الإسلامية‌، ط 4، 1407 هـ.
  • المجلسي، محمد باقر،‏ بحار الأنوار، المحقق والمصحح: مجموعة من المحققين، بيروت - لبنان،‏ الناشر: دار إحياء التراث العربي‏، ط 2، 1403 هـ.‏
  • المجلسي، محمد تقي،‏ روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، المحقق والمصحح: حسين كرماني موسوي وعلي پناه اشتهاردى، قم‏ - إيران، الناشر: مؤسسة فرهنگى اسلامى كوشانبور، ط 2، 1406 هـ.‏
  • النجاشي، أحمد بن علي، رجال النجاشي، تحقيق: السيد موسى الشبيري الزنجاني، الناشر: مؤسسة النشر الإسلامي، ط 6، 1418 هـ.