إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات (كتاب)

إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات
کتاب اثبات الهداة.jpg
المؤلف الحرّ العاملي
اللغة العربية
الموضوع العقائد


إثباتُ الهُداة بِالنُّصوص والمُعجِزات، يتضمّن الكتاب ترجمة لحياة المعصومين مع بيان الأدلّة النّقليّة لإثبات إمامة المعصومين وولايتهم (عليهم السلام) والمعاجز الصّادرة عنهم، من تأليف المحدث الشيعي الشّيخ الحر العاملي المتوفي سنة 1104 هـ.

محتويات

المؤلف

هو الشيخ محمد بن حسن بن علي بن محمد بن حسين المعروف بالشيخ الحُرّ العاملي، من أعلام الإمامية ومحدثيهم وفقهائهم في القرنين الحادي وبدايات القرن الثاني عشر، صاحب المؤلفات القيّمة وعلى رأسها موسوعة "تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة". توفي في مشهد المقدسة ودفن داخل الحرم الرضوي الشريف.

موضوعه وتاريخ تدوينه

يتمحور موضوع الكتاب حول استعراض الأحاديث والروايات الدالة على نبوّة الرسول الأكرم (ص) وإمامة الأئمة الأطهار (ع) مع بيان معاجزهم وكراماتهم. ذكر المحقق آقا بزرك الطهراني أن الحر العاملي فرغ من تدوين كتابه هذا سنة 1096 هـ.[1]

الغاية من التدوين

أشار الحر العاملي إلى الغاية التي يرومها من وراء تدوين الكتاب بقوله: والذي دعاني إلى جمعه وتصنيعه، وصرف الفكر إلى تحريره وتأليفه هو أنّي لم أظفر بكتاب شاف في هذا الباب، جامع لما يحرص على جمعه أولو الألباب، بل رأيتها مختفية في حيّز الشتات، يحتاج من أراد الاطلاع عليها إلى صرف كثير من الأوقات، وإن كان مجموع الكتب المؤلفة في هذا الباب، نافية للشك والإرتياب.. غير أن أكثر الناس، قد غلب عليهم الوسواس، وصرفوا الهم والهمة، إلى غير علوم أهل العصمة، المنزهة عن كل زلة ووصمة.... ويقول أيضاً: ومن نظر في هذا الكتاب، وكان من أولي الألباب، وتأمل فيه وظهر له بعض خوافيه، علم أنّه لا ثاني له في فنّه، ولا نظير له في حسنه قد تردى برداء الحق واليقين من برود الكتاب والسنة، وخلع على من طالعه أنفس الخلع من سندس الجنة.[2]

طريقة التأليف

نظر الشيخ الحر العاملي- انطلاقا من ميوله الأخبارية- للروايات نظرة إيجابية، ومن هنا حاول استقصاء جميع الروايات الواردة في المصادر الشيعية القديمة وإدراجها في الكتاب من دون أن يعرضها على مشرط النقد والتحليل والبحث، بل اكتفى بذكر بعض الملاحظات والتوضيحات العامّة، الأمر الذي أضعف الكتاب- بنحو ما- شأنه شأن ما ورد في كتاب المناقب والمثالب. وقد اعتمد المؤلف نفس طريقته المعتمدة في الوسائل لتوضيح الروايات مع الإشارة إلى الروايات المشابهة والباب الذي ذكرها أو التي سيذكرها فيه. وقد تعرض الشيخ الحر لاستعراض مصادر الخبر بدقة متناهية قبل البدء بتدوينه في الكتاب.

المحتويات

يحتوي كتاب إثبات الهداة على خمس وثلاثين باباً، هي:

  • الأبواب الخمسة الأوائل تتوفر على بيان كليات في حجّية الرواية ومباحث حول أخبار وروايات المعصومين.
  • واختص الباب السادس باستعراض الروايات العامّة للنبوّة والإمامة.
  • خصّ الحر العاملي البابين الثامن والتاسع بالأخبار الدالة على نبوّة النبي الأكرم (ص)ومعجزاته.
  • أمّا الأبواب 10 إلى 34 فقد تعرض فيها لأخبار الإمامة ومعجزات الأئمة حسب تسلسلهم التاريخي.
  • أمّا الباب 35 فقد خصّه لمعالجة مسألة الغلو.

ووزّع كل باب فيه على فصول أورد في كل فصل أحاديث كتاب يناسب ذلك الباب.[3]

مصادر الكتاب

اعتمد الحر العاملي جميع مصادر الحديث في المدرسة الإمامية حتى عصر المؤلف، منها: الكافي، بصائر الدرجات، كفاية الأثر، الخرائج والجرائح، إضافة إلى كتب الشيخ الصدوق والشيخ المفيد والشيخ الطوسي وابن طاووس وعماد الدين الطبري والطبرسي، كما اعتمد الكتب التفسيرية كتفسير القمي. ولم يغفل عن الكتب الحديثية في المدرسة السنية حيث نقل عن الكثير منها لإثبات نبوة النبي الأكرم (ص) ومعاجز المعصومين عليهم السلام.

عدد الروايات

ذكر الحر العاملي في ذيل ترجمته لنفسه في كتابه أمل الآمل: كتاب إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات، مجلدان، يشتمل على أكثر من عشرين ألف حديث [وأسانيد تقارب سبعين ألف سند] منقولة من جميع كتب الخاصة والعامة، مع حسن الترتيب والتهذيب واجتناب التكرار بحسب الإمكان، والتصريح بأسماء الكتب، نقل فيه من مائة واثنين وأربعين كتابا من كتب الخاصة ومن أربعة وعشرين كتاباً من كتب العامّة، هذا ما نقل منه بغير واسطة ونقل من خمسين كتاباً من كتب الخاصة بالواسطة نقل منها بواسطة أصحاب الكتب السابقة، ونقل من مائتين وثلاثة وعشرين كتاباً من كتب العامّة بالواسطة؛ لأنّه نقل منها بواسطة أصحاب الكتب السابقة حيث نقلوا منها وصرحوا بأسمائها، فذلك أربعمائة وتسعة وثلاثون كتاباً، بل نقل من كتب أخرى لم تدخل في العدد عند تعداد الكتب، وقد صرح بأسمائها عند النقل منها. [4]

النسخ الخطية والمطبوعة

ذكر المصنف أن الكتاب يقع في مجلدين،[5] إلاّ أنّ الطبعة الحديثة للكتاب تقع في خمسة مجلدات صدر عن مؤسسة الأعلمي للمطبوعات بيروت سنة 1425 هـ.

الهوامش

  1. أقا بزرك الطهراني، الذر يعة، ج 1، ص 112.
  2. الحر العاملي، إثبات الهداة، ج 1، ص 27.
  3. الحر العاملي، إثبات الهداة، ج 1، ص 30 ــ 32.
  4. الحر العاملي، أمل الآمل، ج 1، ص 143.
  5. الحر العاملي، أمل الآمل، ج 1، ص 143.

المصادر والمراجع

  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات، بيروت، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، 1425 هـ.
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، أمل الآمل، بغداد، مكتبة الأندلس، د.ت.
  • أقا بزرك الطهراني، محمد محسن، الذريعة إلى تصانيف الشيعة، بيروت، دار الأضواء، 1403 هـ.
  • مركز تحقيقات الـعلوم الإسلامية، القرص المدمج سيرة المعصومين.