آية التطهير

آية التطهير منقوشة على باب مرقد الإمام الرضاعليه السلام في مشهد
عنوان الآية آية التطهير
رقم الآية 33
في سورة سورة الأحزاب
في جزء 22
رقم الصفحة 422
شأن النزول أهل البيت
مكان النزول المدينة
الموضوع معتقدات الشيعة - عصمة أهل البيت
آيات ذات صلة آية المباهلة
معلومات أخرى

-

معتقدات الشيعة
‌معرفة الله
التوحيد التوحيد الذاتي  التوحيد الصفاتي  التوحيد الأفعالي  التوحيد العبادي
الفروع التوسل  الشفاعة  التبرك
العدل
الحسن والقبح  البداء  الجبر والتفويض
النبوة
عصمة الأنبياء  الخاتمية نبي الإسلام  علم الغيب  الإعجاز  عدم تحريف القرآن  الوحي
الإمامة
الاعتقادات لزوم نصب الإمام  عصمة الأئمة  الولاية التكوينية  علم الغيب  الغيبة  الغيبة الصغرى  الغيبة الكبرى  إنتظار الفرج  الظهور  الرجعة  الولاية  البراءة  أفضلية أهل البيت(ع)
الأئمة

الإمام علي عليه السلام
الإمام الحسن عليه السلام
الإمام الحسين عليه السلام
الإمام السجاد عليه السلام
الإمام الباقر عليه السلام
الإمام الصادق عليه السلام
الإمام موسى الكاظم عليه السلام
الإمام الرضا عليه السلام
الإمام الجواد عليه السلام
الإمام الهادي عليه السلام
الإمام العسكري عليه السلام

الإمام المهدي عج
المعاد
البرزخ  القبر  النفخ في الصور  المعاد الجسماني  الحشر  الصراط  تطاير الكتب  الميزان  يوم القيامة  الثواب  العقاب  الجنة  النار  التناسخ
مسائل متعلقة بالإمامة
أهل البيت  المعصومون الأربعة عشر  التقية  المرجعية الدينية

آية التطهير، هي الجزء الأخير من الآية ( 33 ) من سورة الأحزاب، والتي نصّت على أن الله أراد تطهير أهل البيتعليهم السلام.png من الرجس.

وقد استدلّ بها الشيعة على عصمة الأئمة الاثني عشرعليهم السلام.png.

محتويات

نص الآية

قال تعالى في سورة الأحزاب الآية (33):﴿إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا﴾.

شأن النزول

إن هذه الآية نزلت في بيت أم سلمة زوجة النبيصلى الله عليه وآله وسلم حيث غطّى النبيصلى الله عليه وآله وسلم بكساء عليا وفاطمة و الحسن والحسينعليهم السلام.png، ثم قال: اللَّهُمَّ هَؤُلَاءِ أَهْلُ بَيْتِي وَخَاصَّتِي، أَذْهِبْ عَنْهُمُ الرِّجْسَ وَطَهِّرْهُمْ تَطْهِيرًا، فقالت أم سلمة: وأنا معهم يا رسول الله؟ قال: "إنك إلى خير".[1]

الاستدلال بالآية على عصمة أهل البيت

اشتهرت هذه الآية بآية التطهير. استدلّ بهذه الآية على طهارة أهل البيتعليهم السلام.png واختصاص العصمة بهم. وذلك ببيان أمور:

حصر الطهارة في أهل البيت

يستفاد حصر الطهارة في أهل البيتعليهم السلام.png من عدة أمور:

  1. ﴿إِنَّمَا﴾: صرّح بعض علماء البلاغة بأنها تدلّ على الحصر.[2] فهي تفيد حصر إرادة المولى تعالى في إذهاب الرجس وتطهير أهل البيتعليهم السلام.png تطهيرا.[3]
  2. تقديم الجار والمجرور أي "عنكم" على المفعول به وهو "الرجس" وهذا التقديم يدلّ على الحصر.[4]
  3. نَصبُ "أهل البيت" بناء على الاختصاص فمعناه "أخصّ بالتطهير أهل البيت".[5]

شمول الرجس للذنوب

ذكر العلماء معان عديدة للرجس، من جملتها: الذنب،[6] والفسق،[7] الشيطان،[8] والشرك،[9] والشك،[10] والبخل والطمع،[11] والبِدَع[12] وأهواء النفس.[13]

وقال بعضهم إن اللام في "الرجس" للجنس، فيعمّ كلّ قذارة فكرية كانت أو عملية ولا يختصّ بأحد المعاني المذكورة.[14]

اعتقد علماء الشيعة ومفسروهم أن إذهاب الرجس يدلّ على عصمة أهل البيتعليهم السلام.png وتوفيقهم للطاعة.[15]

ورد في بعض مصادر أهل السنة في تفسير هذه الآية أن النبيصلى الله عليه وآله وسلم قال: "أنا وأهل بيتي مطهرون من الذنوب".[16]

مصداق أهل البيت

في مصداق أهل البيت آراء:

ذهب إلى هذا الرأي جماعة من الصحابة منهم: أنس بن مالك[17] وأبو سعيد الخدري[18] وأم سلمة[19] وعائشة.[20]

ويعتقد المفسرون الشيعة منهم الطبرسي والطباطبائي بأن الآية نزلت بشأن أصحاب الكساء وهذا مما تواترت عليه الروايات.[21]

نقل أحمد بن حنبل في مسنده روايات عن النبي تحصر أهل البيت في علي وفاطمة وأولادهماعليهم السلام.png.[22]

ونقل في فضائل الصحابة أنّ رسول الله كان يمرّ بباب فاطمة ستة أشهر كلمّا خرج إلى صلاة الفجر، يقول: الصلاة الصلاة يا أهل البيت، ﴿إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾.[23]

نقل ابن كثير المفسر السني عن الإمام الحسنعليه السلام أنه قال: نحن أهل البيت الذين قال الله تعالى: ﴿إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾.[24]

وحكى ابن كثير قصة الإمام السجادعليه السلام مع رجل من الشام حيث بيّن له أنهم مصداق هذه الآية.[25]

هناك روايات في المصادر الشيعية تصرّح بأن أهل البيت هم النبي وفاطمة والأئمة الاثنا عشر.[26]

أشكل على هذا الرأي بأنه يخالف سياق الآيات؛ لأنها حول نساء النبي. فأجاب المفسرون الشيعة بأن الحديث عن مواضيع مختلفة في آيات متتالية متداول في القرآن وليس مخالفا للفصاحة، مضافا إلى أن هناك روايات تدلّ على نزول هذا المقطع من الآية مستقلا عن الآيات الأخرى لكن كُتبَت حين جمع القرآن أثناء هذه الآيات.[27]

ذهب إليه جمع من المفسرين السنة واستدلّوا عليه بسياق الآية حيث نزلت أثناء آيات تخاطب نساء النبي، وببعض الروايات، منها ما نقلت عن عكرمة مولى ابن عباس ومنها ما ورد في تفسير مقاتل بن سليمان.[28]

أشكل المفسرون الشيعة على هذا الرّأي بأنه لو صحّ للزم تأنيث الضمير في عبارتي "عنكم" و"يطهركم" مع أنه ليس كذلك.[29]

  • أزواج النبي مع غيرهن من أهل بيت النبي.

ذهب إليه جمع من المفسرين السنة كابن كثير نظرا للجمع بين سياق الآيات والروايات التي طبّقت "أهل البيت" على أصحاب الكساء.[30]

قال به زيد بن أرقم الصحابي وقال إن أهل البيت هم الذين حرّم الله دفع الزكاة إليهم من أقارب النبي وهم آل علي وآل عقيل وآل جعفر بن أبي طالب، ويراد بالتطهير تطهيرهم من أخذ الزكاة وصرفها.[31]

اقرأ أيضا

الهوامش

  1. الترمذي، سنن الترمذي، ج 5، ص 699؛ الصدوق، معاني الأخبار، ج 2، ص 403.
  2. الهاشمي، جواهر البلاغة، ص 168؛ الجرجاني، الحاشية على المطول، ص 241؛ الأخضري، الجوهر المكنون، ص 31.
  3. الطباطبائي، الميزان في تفسير القرآن، ج 16، ص 309.
  4. الراضي، سبيل النجاة في تتمة المراجعات، ص 7.
  5. السبحاني، مفاهيم القرآن، ج 10، ص 204 و205.
  6. السمرقندي، تفسير السمرقندي، ج 3، ص 60؛ الطبرسي، تفسير جوامع الجامع، ج 3، ص 314.
  7. الآلوسي، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 11، ص 193.
  8. التيمي، تفسير يحيى بن سلام، ج 2، ص 717؛ عبد العزيز بن عبد السلام، تفسير العز بن عبد السلام، ج 2، ص 98.
  9. عبد العزيز بن عبد السلام، تفسير العز بن عبد السلام، ج 2، ص 98.
  10. عبد العزيز بن عبد السلام، تفسير العز بن عبد السلام، ج 2، ص 98؛ الصدوق، معاني الأخبار، ج 2، ص 138.
  11. الآلوسي، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 11، ص 193.
  12. الآلوسي، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 11، ص 193.
  13. الآلوسي، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 11، ص 193.
  14. الآلوسي، روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، ج 11، ص 193؛ الراضي، سبيل النجاة في تتمة المراجعات، ص 7؛ مكارم، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج 13، ص 237.
  15. المفيد، المسائل العكبرية، ص 27؛ الشوشتري، الصوارم المهرقة، ص 147 و148؛ الطباطبائي، الميزان في تفسير القرآن، ج 16، ص 313.
  16. البيهقي، دلائل النبوة، ج 1، ص 171؛ المقريزي، إمتاع الأسماع، ج 3، ص 208؛ الحسكاني، شواهد التنزيل، ج 2، ص 49.
  17. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 6، ص 365.
  18. الأندلسي، المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، ج 4، ص 384.
  19. الأندلسي، المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، ج 4، ص 384.
  20. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 6، ص 368.
  21. الحبري، تفسير الحبري، ص 297 - 311؛ الطبرسي، مجمع البيان، ج 8، ص 155 ـ 157؛ الطباطبائي، الميزان، ج 16، ص 311.
  22. ابن حنبل، مسند أحمد، ج 1، ص 331، وج 4، ص 107، وج 6، ص 292.
  23. ابن حنبل، فضائل الصحابة، ج 2، ص 761.
  24. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 6، ص 370.
  25. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 6، ص 371.
  26. البحراني، البرهان في تفسير القرآن، ج 4، ص 445؛ الكليني، الكافي، ج 1، ص 423؛ الطبرسي، الاحتجاج، ج 2، ص 34.
  27. الطبرسي، مجمع البيان، ج 8، ص 560؛ الطباطبائي، الميزان، ج 16، ص 311.
  28. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 3، ص 798؛ الشوكاني، فتح القدير، ج 4، ص 278؛ مقاتل، تفسير مقاتل بن سليمان، ج 3، ص 489.
  29. القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ج 14، ص 183؛ الطباطبائي، الميزان، ج 16، ص 310؛ مکارم، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج 13، ص 238.
  30. ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 6، ص 370؛ الشوكاني، فتح القدير، ج 4، ص 323.
  31. مسلم، صحيح مسلم، ج 2، ص 1874؛ ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، ج 3، ص 803؛ الشوكاني، فتح القدير، ج 4، ص 278.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • الآلوسي، محمود بن عبد الله، روح المعاني في تفسير القرآن الكريم والسبع المثاني، بيروت-لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1415 هـ.
  • الأخضري، عبد الرحمن بن صغير، الجوهر المكنون في صدف الثلاثة الفنون، المحقق: عبد العزيز نصيف، د.م، الناشر: مركز البصائر للبحث العلمي، د.ت.
  • الأندلسي، عبد الحق بن عطية، المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز (تفسير ابن عطية)، المحقق: محمد عبد السلام عبد الشافي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، 1422 هـ.
  • ابن حنبل، أحمد، مسند الإمام أحمد بن حنبل، بيروت - لبنان، الناشر: دار صادر، د.ت.
  • ابن حنبل، أحمد، فضائل الصحابة، المحقق: وصي الله بن محمد عباس، مكة، الناشر: جامعة أم القرى، 1403 هـ/ 1983 م.
  • ابن كثير، إسماعيل بن عمر، تفسير القرآن العظيم، المحقق: شمس الدين محمد حسين، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1419 هـ.
  • البحراني، هاشم بن سليمان، البرهان في تفسير القرآن، قم - إيران، المحقق: مؤسسة البعثة، الناشر: مؤسسة البعثة، ط 1، 1415 هـ.
  • البيهقي، أحمد بن الحسين، دلائل النبوة ومعرفة أحوال صاحب الشريعة، المحقق: عبد المعطي قلعجي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، 1405 هـ.
  • البيهقي، أحمد بن الحسين، السنن الكبرى (سنن البيهقي الكبرى)، المحقق: محمد عبد القادر عطا، بيروت-لبنان، دار الكتب العلمية، ط3، 1424هـ / 2003م.
  • الترمذي، محمد بن عيسى، سنن الترمذي (الجامع الكبير)، المحقق: عبد الوهاب عبد اللطيف، بيروت-لبنان، دار الفكر، ط 2، 1403 هـ/ 1983 م.
  • التيمي، يحيى بن سلام، تفسير يحيى بن سلام التيمي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1425 هـ.
  • الجرجاني، علي بن محمد، الحاشية على المطول شرح تلخيص مفتاح العلوم، بيروت - لبنان، دار الكتب العلمية، ط 1، 2007 م.
  • الحسكاني، عبيد الله بن عبد الله‏، شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، المحقق: محمد باقر المحمودي، طهران - إيران، الناشر: وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، ط 1، 1411 هـ.
  • الراضي، حسين، سبيل النجاة في تتمة المراجعات، المحقق: حسين الراضي، بيروت ـ لبنان، د.ن، د.ت.
  • السبحاني، جعفر ، مفاهيم القرآن، قم-إيران، مؤسسة الإمام الصادقعليه السلام، ط6، 1430هـ.
  • السمرقندي، نصر بن محمد، بحر العلوم (تفسير السمرقندي)، بيروت - لبنان، دار الكتب العلمية، ط 1، 1413 هـ/ 1993 م.
  • الشوكاني، محمد بن علي، فتح القدير (تفسير الشوكاني)، تحقيق: عبد الرحمان عميرة، د.م، دار الوفاء، 1994م.
  • الشيرازي، ناصر مكارم، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، قم-إيران، دار النشر الإمام علي بن أبي طالبعليه السلام، ط3، 1433هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي، معاني الأخبار، المحقق: علي أكبر الغفاري، قم ـ إيران، الناشر: انتشارات إسلامي، 1403 هـ.
  • الطباطبائي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، بيروت - لبنان، الناشر: مؤسسة الأعلمي، ط 1، 1417 هـ/ 1997 م.
  • الطبرسي، أحمد بن علي، الاحتجاج على أهل اللجاج، المحقق: محمد باقر الموسوي الخراساني، النجف ـ العراق، الناشرك دار النعمان، 1386 هـ.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، تفسير جوامع الجامع، قم – إيران، الناشر: مرکز مديريت حوزه علميه قم، ط 1، 1412 هـ.
  • عبد العزيز بن عبد السلام، تفسير العز بن عبد السلام، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1429 هـ.
  • القرطبي، محمد بن أحمد، الجامع لأحكام القرآن (تفسير القرطبي)، الرياض - السعودية، دار عالم الكتب للطباعة والنشر والتوزيع، د.ت.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، المحقق: علي أكبر الغفاري، طهران - إيران، الناشر: دار الكتب الإسلامية، 1407 هـ.
  • مغنية، محمد جواد، التفسير الكاشف، بيروت-لبنان، دار الأنوار للطباعة والنشر والتوزيع، ط4، د.ت.
  • المفيد، محمد بن محمد، المسائل العكبرية، المحقق: علي أكبر إلهي الخراساني، قم - إيران، المؤتمر العالمي لألفية الشيخ المفيد، 1413 هـ.
  • مقاتل بن سليمان، تفسير مقاتل بن سليمان، المحقق: عبد الله محمود شحاتة، لبنان - بیروت، الناشر: دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1423 هـ.
  • المقريزي، أحمد بن علي، إمتاع الأسماع بما للنبي من الأحوال والأموال والحفدة والمتاع، المحقق: محمد عبد الحميد النميسي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1420 هـ.
  • مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسیر کتاب الله المنزل، ترجمة محمد علي آذرشب، قم - إيران، مدرسة الإمام علي بن أبي طالبعليه السلام، ط 1، 1421 هـ.
  • الميلاني، علي، آية التطهير، قم ـ إيران، الناشر: مركز الأبحاث العقائدية، ط 1، 1421 هـ.
  • النيسابوري، مسلم بن الحجاج، صحيح مسلم، بيروت - لبنان، الناشر: دار الفكر، د.ت.
  • الهاشمي، أحمد، جواهر البلاغة، ضبط وتدقيق: يوسف الصميلي، صيدا-لبنان، طبعة المكتبة العصرية، د.ت.