أحكام التخلي


أحكام التخلي يقصد بالتخلي عند الفقهاء هو التفرغ من البول أو الغائط، وقد ذكرت أحكامه في باب الطهارة، منها: يجب ستر العورة حال التخلي، ويحرم استقبال القبلة واستدبارها، ويستحب تقديم الرجل اليسرى عند الدخول، واليمنى عند الخروج، والتسمية، والدعاء بالمأثور، ويكره استقبال الشمس والقمر، وحمل القرآن.

محتويات

تعريفه

  • لغةً: التخلي هو التفرّغ من الشيء وعن الشيء وللشيء، يقال: تخلّى للعبادة.[1]
  • اصطلاحاً: استعمله الفقهاء في خصوص التفرّغ من البول أو الغائط،[2] مع تقييد بعضهم له بالتفرّغ من المخرج الطبيعي.[3]

كيفيته

هناك كيفية خاصة للتخلي وهي:

  • يجب حال التخلي بل في سائر الأحوال ستر العورة عن كل ناظر مميّز، والعورة الواجب سترها هي القبل والدبر في الرجل والمرأة، والبيضتان للرجل والشفران للمرأة والأحوط إلحاق العجان بها وهو ما بين القبل والدبر لكلا الجنسين، ولا تدخل فيها العانة وما يقابلها للمرأة فضلًا عن سائر الجسد.[4]
  • يحرم على المتخلي استقبال القبلة واستدبارها بمقادیم بدنه "الصدر والبطن والركبتان" وإن أمال عورته إلی غیرهما،[5] ولو اشتبهت عليه القبلة لم يجز له التخلي إلا بعد اليأس عن معرفتها وعدم إمكان الانتظار.[6]

مكان التخلي

هناك أماكن يحرم فيها التخلي والبعض الآخر يكره فيها وهي عبارة عن:

الأماكن التي يحرم فيها التخلي

  • المواضع المحترمة والأماكن المعظّمة كالمساجد والعتبات المقدسة وما اتّصل بها من بنيان كرواق وغيره، ويلحق بها قبور الأنبياء والأوصياء والعلماء والشهداء.[7]
  • يحرم التخلي على قبور المؤمنين إذا كان هتكاً لهم.
  • يحرم التخلي في ملك الغير من غير إذنه حتى الوقف الخاص، مثل المدارس، بل في الطريق الغير نافذ بدون إذن مالكيه.[8]

الأماكن التي يكره فيها التخلي

  • كراهة التخلي في الشوارع، والمراد بها جميع الطرق النافذة.[9]
  • في المشارع: وهي المكان الذي يرده الناس والدواب لشرب الماء،[10] كشطوط الأنهار، ورؤوس الآبار والعيون وغيرها.[11]
  • تحت الأشجار المثمرة.[12]
  • مواطن النزّال، "أي الأماكن المعدة لنزول القوافل".[13]
  • أفنية الدور والمساجد والبساتين.[14]
  • مواضع اللعن، "ويراد بها الأماكن التي يلعن الناس المتخلي فيها".[15]
  • البول في الأرض الصلبة.[16]
  • البول في ثقوب الحيوانات.[17]
  • البول في الماء، خصوصاً الراكد.[18]
  • البول في الحمّام.[19]
  • التخلّي على القبور.[20]

آدابه

هناك آداب كثيرة ينبغي مراعاتها في التخلّي، بعضها مستحب وبعضها مكروه، وهي:

الآداب المستحبة

الآداب المكروهة

الهوامش

  1. ابن منظور، لسان العرب، ج 4، ص 206.
  2. الهندي، كشف اللثام، ج 1، ص 214.
  3. كاشف الغطاء، كشف الغطاء، ج 2، ص 128.
  4. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 22.
  5. السبزواري، مهذب الأحكام، ج 1، ص 176.
  6. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 22.
  7. الهندي، كشف اللثام، ج 2، ص 132 ــ 133.
  8. اليزدي، العرو الوثقى، ج 1، ص 329، م 20.
  9. النجفي، جواهر الكلام، ج 2، ص 59.
  10. ابن منظور، لسان العرب، ج 7، ص 86.
  11. كاشف الغطاء، كشف الغطاء، ج 2، ص 163.
  12. المحقق الحلي، شرائع الإسلام، ج 1، ص 19.
  13. العاملي، مدارك الأحكام، ج 1، ص 177.
  14. الشهيد الثاني، الروضة البهية، ج 1، ص 87.
  15. العلامة الحلي، تذكرة الفقهاء، ج 1، ص 120.
  16. العلامة الحلي، تذكرة الفقهاء، ج 1، ص 119.
  17. الحكيم، مستمسك العروة الوثقى، ج 2، ص 244.
  18. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 24.
  19. الحكيم، مستمسك العروة الوثقى، ج 2، ص 244.
  20. الشهيد الأول، ذكرى الشيعة، ج 1، ص 167.
  21. ابن زهرة، غنية النزوع، ص 36.
  22. الطوسي، الوسيلة، ص 47.
  23. كاشف الغطاء، كشف الغطاء، ج 2، ص 152.
  24. العلامة الحلي، تذكرة الفقهاء، ج 1، ص 122.
  25. المحقق الحلي، المعتبر، ج 1، ص 133.
  26. الغروي، التنقيح في شرح العروة، ج 3، ص 451 ــ 454.
  27. السبزواري، ذخيرة المعاد، ج 1، ص 21.
  28. النجفي، جواهر الكلام، ج 3، ص 62.
  29. الصدوق، الهداية، ص 78.
  30. العلامة الحلي، تذكرة الفقهاء، ج 1، ص 121.
  31. ابن فهد الحلي، المهذب البارع، ج 1، ص 40.
  32. الصدر، منهج الصالحين، ج 1، ص 24.

المصادر والمراجع

  • ابن زهرة، حمزة بن علي الحلبي، غنية النزوع إلى علمي الأصول والفروع، قم ـ إيران، مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام، 1417 هـ.
  • ابن فهد الحلي، أحمد بن محمد، المهذب البارع، قم ـ إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، 1411 هـ.
  • ابن منظور، أبي الفضل جمال الدين، لسان العرب، بيروت ـ لبنان، دار إحياء التراث العربي، 1408 هـ.
  • الحكيم، محسن، مستمسك العروة الوثقى، بيروت ـ لبنان، دار إحياء التراث العربي، د.ت.
  • السبزواري، عبدالاعلی، مهذب الاحکام في بیان الحلال والحرام، قم ــ إيران، مؤسسة المنار، 1417 هـ.
  • السبزواري، محمد باقر بن محمد مؤمن، ذخيرة المعاد، قم ـ إيران، مؤسسة آل البيت عليهم السلام.png لإحياء التراث، د.ت.
  • الشهيد الأول، محمد بن مكي العاملي، ذكرى الشيعة، قم ـ إيران، مؤسسة آل البيت عليهم السلام.png لإحياء التراث، 1419 هـ.
  • الشهيد الثاني، زين الدين بن علي، الروضة البهية، بيروت ـ لبنان، دار إحياء التراث العربي، 1403 هـ.
  • الصدر، محمد محمد صادق، منهج الصالحين، النجف الأشرف، هيئة تراث السيد الشهيد الصدر، 1430 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي بن الحسين، الهداية في الأصول و الفروع ، قم ـ إيران، مؤسسة الإمام الهادي عليه السلام، 1418 هـ.
  • الطوسي، محمد بن علي بن حمزة، الوسيلة، قم ـ إيران، مكتبة المرعشي النجفي، 1408 هـ.
  • العاملي، السيد محمد بن علي، مدارك الأحكام، قم ـ إيران، مؤسسة آل البيت عليهم السلام.png لإحياء التراث، 1410 هـ.
  • العلامة الحلي، الحسن بن يوسف بن المطهر، تذكرة الفقهاء، قم ـ إيران، مؤسسة آل البيت عليهم السلام.png لإحياء التراث، 1414 هـ.
  • الغروي، علي، التنقيح في شرح العروة الوثقى (الطهارة)، تقرير بحث السيد أبي القاسم الخوئي، قم ـ إيران، مؤسسة أنصاريان، 1417 هـ.
  • المحقق الحلي، نجم الدين جعفر بن الحسن، المعتبر، قم ـ إيران، مؤسسة سيد الشهداء عليه السلام، 1364 ش.
  • المحقق الحلي، نجم الدين جعفر بن الحسن، شرائع الإسلام، النجف الأشرف، مطبعة الآداب، 1389 هـ.
  • النجفي، محمد حسن، جواهر الكلام، بيروت ـ لبنان، دار إحياء التراث العربي، د.ت.
  • الهندي، محمد بن الحسن، كشف اللثام والإبهام عن قواعد الأحكام، قم ـ إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، 1420 هـ.
  • اليزدي، محمد كاظم، العروة الوثقى، قم ـ إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، 1417 هـ.
  • كاشف الغطاء، جعفر بن خضر، كشف الغطاء، قم ـ إيران، مكتب الإعلام الإسلامي، 1422 هـ.